Monday, July 28, 2008

ما نبتديش العلام غير بالطوفان يعني

video

ما كنتش متخيل اني هحزن كل هذا الحزن علي يوسف شاهين

طبعا بحبه جدا بديهيه مش محتاجه كلام ، لكن اني احزن بالشكل ده ما توقعتش أبدا

عارفين من كتر ما سمعنا جمله (يوسف شاهين علي فراش الموت)طول العشرين سنه اللي فاتت ، الخبر كان ليه وقع غريب جدا علي ودني

يوسف شاهين مات

معقوله؟

إزاي البلد دي خلاص ما بقاش فيها يوسف شاهين

إنتبهت ان مجرد وجوده كان مطمنا

والله العظيم زي ما بقول لكم انا ما انتبهتش لده غير دلوقتي إن فعلا كان في إحساس بالامان

ليه ما اعرفش بس والمصحف مسيطر عليا إحساس ان ولاد القحبه دول استفردوا بينا

جايز طوله لسانه عليهم كانت مطمنانا إننا صح

وجايز عشان كل يومين بيموت جزء من مصر الحقيقيه مجدي مهنا والنقاش والمسيري

والوقت اللي بيموت فيه كل دول

ممدوح اسماعيل بياخد براءه

مش صدفه غريبه ان يوم وفاه شاهين هو يوم صدور حكم ببراءه صاحب العباره؟

وكأن شاهين كان شايف ان في طوفان جاي أكيد

فطلع يبص عليه من فوق أعلي نخله