Thursday, May 27, 2010

الله يديمك طيب


يظل الأمل قائما طالما في الصدر قلب ينبض لكن الصبر أوشك علي النفاذ .
المخيف في الأمر أن أحلام الفتي الطائر ظلت أحلاما - أتحدث عن المسلسل .
يا بيه أنا أبسط من البساطة ، مشاكل العالم بتاعكم ما بتهمنيش - اجمل عبارة في شاهد ما شافش حاجة ،أرددها كثيرا ولا أفهم أبدا لماذا قضيت عمرا في السياسة
كان أبي رحمه الله متفائلا بمستقبل إخوتي جميعا وحين يسألونه عن عمر كان متفائلا أيضا و يقول (أنه ذاهب إلي السجن لا محالة ) وخذلته في هذه أيضا ومررت علي السجن مرور الكرام
لا تتوسل يا فتي - أعظم ما قاله عمر المختار في الفيلم .
فاشل في التفاوض وفي الحلول الوسط ، يندم علي ذلك كثيرا ثم يعود ليقول أن هذه الصفة هي التي صعدت به سريعا إلي منصبه القيادي ثم يعود ليندم مجددا ، ويحتاج بالتأكيد إلي كلمه طيبه من أصدقاء مخلصين .
نقيض الحب ليس ( الكٌره ) ،نقيض الحب هي اللامبالاة - يحلم بهذا اليوم
مصر بلد طيب جدا ، واستبدادها أيضا استبداد طيب - مقوله عبقرية أبدعها خير وهاني درويش .
هل سيأتي اليوم الذي يثق فيه بموسيقاه كما يثق بكتابته ؟ لا يعلم لكنه متفائل و يشكر من يغرسون فيه الثقة .
إنتبه فجأة أنه رغم جنونه ،لم يتسبب في مشكلة واحده لأهله طوال حياته علي عكس إخوته وهذا مدهش جدا واظن أن التفسيرالوحيد هو الشعور بالمسؤولية .
قالت نتذكرك دوما ، أنت ومن كانوا معك لم يمر علي المكان مثلكم منذ ذهبتم ،شكرتها ولم أسألها لماذا كرمتم قبل أربعة أعوام (من كانوا معي ) ولم تدعونني للتكريم - لم اقل لها ايضا ان ذلك اليوم بكيت فيه فعلا ( لم أبكي سوي ثلاث مرات في حياتي ).
الطيب طيبته مش بتنفعه في الزمان ده ، هي أكثرالعبارات التي يرددها الناس في هذا البلد ، وهي النصيحة التي ينصح بها الآباء أبنائهم ، وهي النصيحة التي لا جدوي منها أيضا ، فمن ليسوا طيبين ليسوا طيبين ولا يحتاجونها ، والطيبين طيبين ولا يسمعونها أصلا .
والله يسلم حالك

Saturday, May 22, 2010

مونولوج


وعلي أية حال أنت الآن تركب قطارا قد يذهب إلي مكان ما وهذا أفضل مما كان قبل الآن بقليل ، القطار السابق لم يكن ليذهب بك إلي أي مكان ، ولم يكن ينوي أن يتوقف في أي محطة ، كان يسير بلا هدف ولا اتجاه واضح
أعرف أنك تبحث عن تفسير للحلم الغريب الذي لاحقك في الفترة الأخيرة -في الحقيقة هو ليس حلما يلاحقك ،هو حلم اخترعته ، حلم تتخيل أنك تحلمه ، هل سمعتم عن شيئ مثل ذلك ؟ أن تتخيل أنك تحلم حلم ما ثم تقضي أياما بلياليها تفكر في هذا الحلم ،أقصد في هذا الحلم الذي تخيلت أنك حلمته؟ حسنا هو كالتالي ،مباراة كره قدم وتحرز هدفا برأسك قبل نهاية المباراة ، تجري فرحا لكنك لست فرحا في الحقيقة ، أنت محايد وتدعي الفرح لأنه لابد أن تجري فرحا بعد الهدف ، وتلمح في الجمهور وجوها تعرفها جيدا لكنك تتجاهل هذه الوجوه تماما .
عموما عليك أن تصمد قليلا ، تصمد وتصمت نعم أكثر من ذلك ، الصمت عموما ليس عبئا علي أحد والتزام الصمت أفضل كثيرا من سيل الأكاذيب المتدفق من كل جانب ، كما أن وجودك أو غيابك لن يعني الكثيرين ، سيعني فقط نفرا قليلا تعرفهم جيدا وعدا ذلك لا شيئ ،الآخرون سيسألون بعضهم البعض ثم يقولون اعتزلنا واصل وينتهي الأمر .
أقول لكم شيئا ،لم أعد أصدق سوي الفن ولا أبعد من ذلك ، الافكار كلها تحتمل الوجهين لكن الفن ليس له سوي وجه واحد ، راجعوا أنفسكم لتتأكدوا من صدق ما أقوله ، كم مرة تبنيتم أفكارا وصدقتوها ثم انقلبتم عليها ؟ كثيرا أليس كذلك ؟ حسنأ لماذا لا يحدث ذلك مع الموسيقي التي نحب أن نسمعها ؟ ألسنا نظل نحب سماعها إلي الابد ؟قد نمل منها بعض الأحيان لكننا نظل نحبها ، هل سمعتم عن أحد كان يحب رواية ثم قرر أنها سيئة، أو كرهها فيما بعد ؟لا أظن ، ولا أظن أيضا أنني أريد الكلام أكثر من ذلك الآن علي الأقل .

Friday, May 14, 2010

الساحرة المستديرة







بفرح كبير تلقيت خبر وقوع الأهلي والإسماعيلي في مجموعة واحده بكأس أفريقيا ، مباراة الأهلي والاسماعيلي بقت من الاسباب القليلة للبهجة في البلد دي ، وياريت القائمين علي الكرة في هذا البلد يدركوا هذه الحقيقة ويجدوا حلا لمشكلة تفريغ الاسماعيلي من موهوبيه التي تتم كل عام تقريبا .بالمناسبة لا أجد تفسيرا لعدم قيام محسن صالح بتدريب الاسماعيلي مجددا ، محسن من أفضل المدربين اللي دربوا الاسماعيلي ، ومحبوب في الاسماعيلية ، وطريقته التدريبية مناسبة جدا لثقافة الدراويش الكروية ولما دربهم من كام سنة قدموا كورة ما شافتهاش مصر من سنين طاب ما يرجعش الاسماعيلية ليه مش قادر افهم خاصة انه قاعد ما بيعملش حاجة .
أتوقع أن يفوز الاسماعيلي في مباراة القاهرة ، ومش كده وبس ،كمان هيلعبوا عليهم ماتش كبير بشرط ما يتخطفوش جون في أول المباراة ، مباراة العوده موضوع تاني وحسبتها مختلفه لأنها آخر مباراة في المجموعه ، وإذا كان صعود الأهلي لقبل النهائي يعتمد علي فوزه بهذه المباراة يبقي هيفوز بيها شاء من شاء وأبي من أبي .
لا أتوقع أن يفوز الزمالك علي الأهلي في كأس مصر رغم ان كل الشواهد تقول العكس ورغم ان كل الناس شايفه ان الزمالك هيكسب ، بس ما اعرفش انا ليه متوقع أن الاهلي هيفوز بسهولة أوضربة حظ تتفوق علي ما سبقها من ضربات تاريخية موفقة .
ويا خبر بفلوس

Tuesday, May 04, 2010

داليدا تغني بالألمانية

video

الأسطورة داليدا تغني سالمة يا سلامة بالألمانية