Sunday, June 22, 2014

كلمتين محشورين فى زورى





مراهقة سياسية أدت لكراهية قطاع كبير من المواطين  للثورة أصلا + طمع الإخوان وتسرعهم وغبائهم ، تسببا فى إعادة الأمور إلى صيغة دولة حبيب العادلى .
الأمل الوحيد اللى فاضل تقريبا هو البرلمان القادم 

3 comments:

Anonymous said...

فعلا العملية فيها شغل استخباراتى عالى من اول الشعب يريد اسقاط النظام الى استدراج الاخوان لاخراجهم من الميدان والاطاحة بهم
صبرى نافع

وي كير جيرمان said...


مشكوور

مدير موقع وي كير جيرماني

Mysurprise said...


مشكوور
مدير موقع Mysurprise